واحة من الابداع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انفلونزا الخنازير والوقاية منها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SMSM
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 913
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: انفلونزا الخنازير والوقاية منها   السبت مايو 09, 2009 2:02 am




[size=40]الخنزير

الخنزير (بالإنكليزية: Pig أو Swine) جنس من الثدييات ذوات الظلف الغير مجترة، ومنشأه العالم القديم في قارات آسيا وأفريقياسيما في المناطق الموحلة ومناطق السافاناكما يتواجد أحد انواع الخنازير في اروبا استأنست عدة انواع منه للاستفادة منه في الاقتصاد المنزلي والزراعي حيث يستخدم لحمه كطعام وجلده وشعره وبعض اجزائه تستخدم لأغراض صناعية، ولذلك فهو يعتبر ثروة حيوانية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الخنزير جسمة صلب و ملئ بالعضل شعره خفيف في المناطق الحارة له رأس وتدي الشكل كبير مقارنة مع جسمه انفه اسطواني صلب به منخران حيث يستعين بانفه لنبش الارض واخراج الديدان فهو يأكل كل ما يجده متوفرا من طعام أرجل الخنزير مهيأة جيدا للسير في الاوحال حيث ان اظلافه تتوزع بشكل لا يسمح لها بالغوص في الاوحال يتميز الخنزير بحاسة الشم الهائلة، كما أنه قابل للتدريب ولذلك قامت بعض الدول بتدريب الخنازير لتحل محل الكلاب في العمليات الأمنية.
تلد الأنثى عدداً من الصغار يختلف من نوع لاخر حيث ان خنزير البر تلد انثاة من1-4وفي النوع المنزلي قد تلد النثى أكثر من 10 الصغار يولدون بحجم صغير جدا قياسا لحجم الام لكن الملاحظ انه سرعان ما ينمو حيث يصل وزنه من60-203 كجم.
وتتعدد ألوان الخنزير وتترواح بين الأبيض والوردي والبني والأسود ، كما قد يكون مزيجاً من تلك الألوان.

size=16]تفتقر الخنازير إلى الغدد العرقية التي تعمل على خفض حرارة بقية الثدييات ولذلك فهي تحتاج للمياه أو للطين لتبريد أجسامها في درجات الحرارة المرتفعة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الخنزير حيوان لاحم عشبي تجتمع فيه الصفات السبعية والبهيمية، لا ينتمى لفصيلة البقر ولا الجاموس ولا الخيول
فهو آكل كل شيء، وهو نهم كانس كنس الحقل والزريبة فيأكل القمامات والفضلات والنجاسات بشراهة ونهم، وهو مفترس يأكل الجرذ والفئران وغيرها كما يأكل الجيف حتى جيف أقرانه ، و الخنزير شرس الطباع شديد الجماع شبق تكتنف حياته الجنسية الفوضى ولا يخصص لنفسه أنثى معينة .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الفرق بين لحم الخنزير و غيره من اللحوم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يحتوي لحم الخنزير على كمية كبيرة من الدهون و يمتاز باندحال الدهن ضمن الخلايا العضلية في اللحمة علاوة على تواجدها خارج الخلايا في الأنسجة الضامة بكثافة عالية، في حين أن لحوم الأنعام تكون الدهون فيها مفصولة عن النسيج العضلي ولا تتوضع ضمن خلاياه وإنما تتوضع خارج الخلايا و في الأنسجة الضامة،




ومن المدهش حقاً ملاحظة د. هانس هايترش(9) أن الذين يأكلون شحم الخنزير من منطقة ما من جسمه فإنها تترسب في المنطقة ذاتها عند الآكل وهكذا وجد أن النساء اللواتي يأكلن فخذ لحم الخنزير يشاهد لديهن تشوه واضح في الفخذين والإليتين .

وقد لوحظ أن الآنية الحاوية على لحم الخنزير، على الرغم من أنها محكمة السد إلا أنه يتعين إخراجها من الغرفة بعد عدة أيام نظراً للروائح الكريهة النتنة وغير المحتملة الناجمة عنها .

و بالمقارنة فإن لحوماً أخرى مختلفة خضعت لنفس التجربة ، فإن لحم البقر كان أبطأ تعفناً من لحم الخنزير ولم تنطلق منه تلك الروائح النتنة، ويحتوي لحم الخنزير على نسبة عالية من هرمون النمو والتي لها تأثير أكيد للتأهب للإصابة بخامة النهايات علاوة على تأثيره في زيادة نمو البطن ( الكرش) وزيادة معدل النمو و خاصة نمو الأنسجة المهيأة للنمو والتطور السرطاني.


لماذا حرم الله تعالى علينا في القرآن الكريم أكل لحم الخنزير؟
ليبين للناس ما يضرهم وما ينفعهم

فقد حرمها الله سبحانة وتعالى فى جميع الديانات
والتحريم فى الخنزير نفسه كاملاً وليس فى جزء منه
أى كل ما يخص الخنزير محرم لأن الخنزير محرم ذاته
وليس لإكتسابه أشياء من الطبيعة

بسم الله الرحمن الرحيم
"حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ " صدق الله العظيم

والله لم يحرم شي عن عبث الا كان محافظة على مصالحنا ، فمن مقاصد التشريع الاسلامي جلب المنافع لنا ودفع الضرر عنا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


فقد حرمت الشريعة الإسلامية لحم الخنزير، و نفذها المتدينون امتثالاً لأمر الله الخالق سبحانه و طاعة له دون أن يناقشوا العلة من التحريم

لكن العلماء المحدثين توصلوا إلى نتائج مدهشة في هذا المجال: أليس من المدهش أن نعلم أن الخنزير مرتع خصب لأكثر من 450 مرضاً و بائياً ، و هو يقوم بدور الوسيط لنقل 57 منها إلى الإنسان، عدا عن الأمراض التي يسببها أكل لحمه من عسرة هضم و تصلب للشرايين و سواها.

و الخنزير يختص بمفرده بنقل 27 مرضاً وبائياً إلى الإنسان و تشاركه بعض الحيوانات الأخرى في بقية الأمراض لكنه يبقى المخزن والمصدر الرئيسي لهذه الأمراض : منها الكلب الكاذب و داء وايل و الحمى اليابانية والحمى المتوهجة و الحميرة الخنزيرية غيرها.


وهذا يؤكد ما ذهب إليه العالم كرول من أن الحظر المفروض على المسلمين بعدم ملامسة الخنازير ليس بحاجة إلى تبرير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل SMSM في السبت مايو 09, 2009 2:43 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SMSM
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 913
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: انفلونزا الخنازير والوقاية منها   السبت مايو 09, 2009 2:17 am


ومن الأمراض
* أمراض طفيليــة : الأمبيــــا والإسكارس
* أمراض فطـــرية : التينيا فى عضلات الخنازير
* أمراض بيكتيرية : بكتريا التسمم الغذائى
* أمراض فيروسية


وجميعها أمراض مكتسبة

طفيليــــات الخنزيـــر
ومنها


1-الالتهاب السحائي المخي وتسمم الدم

الناجم عن الإصابة بالمكورات السبحية الخنزيرية المكتشفة عام 1968 والتي فسرت الحالات الغامضة من الوفيات التي حصلت حينئذ في الداينمارك وهولندا



2-انفلونزا الخنزير

ينتشر هذا المرض على هيئة وباء يصيب الملايين من الناس ومن مضاعفاته الخطيرة التهاب المخ، وتضخم القلب والوهط الدوائي، وآخر جائحة أصابت العالم عام 1918 حيث أصيب بها أكثر من 20 مليوناً من البشر .



3-صنف الديدان الشريطية

الديدان الشريطية Tapeworm:
تنتمي هذه الديدان إلى صف الديدان الشريطية cetoda ومنها ما يكون عائلها المتوسط الخنزير، وتسمى دودة الخنزير الشريطية. ويأخذ شكل جسم الدودة التي تصيب الإنسان شكل شريط، وقد يصل طول الدودة البالغة إلى 20 متراً أو أكثر. تمتلك هذه الدودة جهازاً عصبياً وإخراجياً، وجهازاً تناسلياً على درجة عالية من التطور؛ لاحظ الشكل
ولا تمتلك هذه الدودة فماً ولا جهازاً هضمياً، لأنها تعيش متطفلة في الأمعاء، وتمتص الغذاء المهضوم من خلال جلدها. تثبت الدودة نفسها بوساطة ممصات suckers توجد في منطقة الرأس. كما يكون الرأس في بعض الديدان


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
دودة لحم الخنزير الشريطية المسطحة


ويصيب الخنزير منها نوعان : الشريطية العوساء و العريضة ويصاب كالإنسان بالطور البالغ منها وتنفصل الأسلات النهائية لتخرج مع براز المصاب،وتعيش في التربة الرطبة زمناً طويلاً حتى يأتي خنزير فيلتهمها مع ما فيها من بيض وفي أمعاء الخنزير تعمل عصاراته الهاضمة على حل غلاف هذه البيوض لتنطلق منها الأجنة مخترقة جدار الأمعاء إلى الدورة الدموية للحيوان، وبواسطة الدم تستقر في عضلات الخنزير مكونة حويصلات كروية أو بيضاوية بطول 6ـ 18 ملم، في كل منها يرقانة لها رأس صالح لكي يكون دودة جديدة كاملة ويحدث هذا إذا ما تناول الإنسان من اللحم المصاب دون أن ينضج تماماً لقتل ما فيه من تلك اليرقانات.



والخنزير هنا يقوم بدور العائل الوسيط والذي يعتبر المصدر الوحيد لعدوى البشر.
فيعتبر الوعاء القذر لجميع الميكروبات والفيروسات فى العالم



صحيح، كما يقول المدافعون عن الخنزير، أن البقر يصاب بدودة مشابهة هي الشريطية العزلاء، وأن الإنسان عند أكله للحم البقر المصاب يصاب بتلك الدودة بالطور البالغ مع أعراض مشابهة لما تحدثه الشريطية المسلحة (الخنزيرية) لكن ولو ابتلع بيضها وهذا فرق هام للغاية إذ أن داء الحويصلات عند الإنسان ينجم فقط عن دودة الخنزير الشريطية علماً بأنه مرض خطير للغاية ولا مقابل له في دودة البقرز


4- ديدان التريخينا
وهي ديدان اسطوانيه تعد من أخطر الطفيليات علي الانسان وتسبب له الأمراض الروماتيزميه والالتهابات العضليه مما يؤدي الي اقعاد المريض اقعادا كاملا، أو وفاته بعد أن يصاب بالتهاب المخ والنخاع الشوكي والسحايا المحيطه بهما ، وبالعديد من الأمراض العصبيه والعقليه المترتبه علي ذلك. ويصاب بهذا المرض حاليا نحو 47 مليون شخص في الولايات المتحده الأمريكيه وحدها ونسبه الوفاه بين المصابين به تبلغ نحو 30% والخنزير هو المصدر الوحيد لاصابه الانسان بهذا المرض الخطير.

5- الديدان المفلطحه
التي تصيب الأمعاء أو المعده أو الرئه أو الكبد
الخنزير هو الذي ينشرها في البيئه وتنتقل من خلال لحمه الي من يأكل لحم الخنزير. كما أن دهن الخنزير عالي التشبع أكثر من دهن أي حيوان أخر، لذلك يصاب اّكلو لحم الخنزير بأمراض حصي المراره وانسداد قنواتها ، وتصلب الشرايين ، وأمراض القلب والدوره الدمويه.كما أن دهون الخنازير لا تقوي عصاره البنكرياس علي تحويلها الي مستحلبات قابله للامتصاص فتترسب في جسم الانسان وتضره.





إنفلونزا الخنازير

تسببت بمئات الحالات المرضية البشرية في الولايات المتحدة والمكسيك
* وهومرض تنفسي يصيب خنازير المزارع لكنه قابل للانتقال الى الانسان ما يثير المخاوف من انتشار وباء بشري جديد.
وهو ناجم عن فيروس انفلونزا من النوع "ايه" اي انه قادر على الانتشار سريعا.
وعلى غرار البشر، تتغير فيروسات الانفلونزا باستمرار لدى الخنازير. غير ان تلك الحيوانات تملك في مجاري جهازها التنفسي لواقط تستشعر فيروسات انفلونزا الخنازير والبشر والطيور.
بالتالي اعتبرت الخنازير "بؤرا" تساهم في ظهور فيروسات جديدة نتيجة اعادة التركيب الجينية الناجمة عن حالات العدوى المتوالية.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وتثير هذه الفيروسات الهجينة المخاوف من ظهور فيروس جديد للانفلونزا، فتاك على قدر ما هو فيروس انفلونزا الطيور لكنه يعدي كانفلونزا البشر. وقد يكون هذا النوع من الفيروس الذي يجهله جهاز المناعة البشري قادرا على اطلاق وباء انفلونزا.
وظهرت تركيبات جديدة من الفيروس مع مرور الزمن، على غرار "اتش1ان1" والفيروسات الاخيرة التي تم فرزها "اتش1ان2" و"اتش3ان2" و"اتش3ان1".
وافادت وزارة الصحة المكسيكية ومختبرات كندية واميركية ان الوباء البشري عائد الى "فيروس انفلونزا جديد".
وينتقل انفلونزا الخنازير احيانا الى البشر، لا سيما الذين يحتكون بتلك الحيوانات، لكن سبق ان سجلت حالات من العدوى بين البشر. في الولايات المتحدة احصيت حالتا وفاة بالمرض عام 1976 و1988.
وافادت مراكز مراقبة الامراض الاميركية في 17 نيسان/ابريل عن اصابة طفلين في التاسعة والعاشرة من العمر، لم يحتكا بخنازير. وانبثقت الحالتان من فيروسات مشابهة تحمل تركيبة جينية فريدة حتى الان، لم تندرج في لوائح فيروسات الخنازير والبشر في الولايات المتحدة او اي مكان اخر، بحسب المركز الاوروبي لمراقبة الامراض. واحصيت في الولايات المتحدة خمس حالات مماثلة (كاليفورنيا، تكساس).
ولا يقدم اللقاح ضد الانفلونزا الموسمية الحماية من انفلونزا الخنازير.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وفيما يلي بعض حقائق من مراكز مكافحة الامراض والوقاية منها عن كيفية انتشار انفلونزا الخنازير للبشر

-فيروسات انفلونزا الخنازير تصيب في العادة الخنازير وليس البشر. وتقع معظم الحالات حين يحدث اتصال بين الناس وخنازير مصابة او حين تنتقل اشياء ملوثة من الناس الى الخنازير.
- يمكن ان تصاب الخنازير بانفلونزا البشر او انفلونزا الطيور. وعندما تصيب فيروسات انفلونزا من انواع مختلفة الخنازير يمكن ان تختلط داخل الخنزير وتظهر فيروسات خليطة جديدة.

كيف تنتقل الفيروسات ؟
يمكن ان تنقل الخنازير الفيروسات المحورة مرة اخرى الى البشر ويمكن ان تنقل من شخص لاخر. ويعتقد ان الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الانفلونزا الموسمية
عن طريق ملامسة شيء ما به فيروسات انفلونزا ثم الملامسة باليد أولمس الفم او الانف ومن خلال السعال والعطس والتقبيل
والرسول صلى الله عليه وسلم نهى التقبيل لعدم إنتشار الأمراض.


أعراض إنفلونزا الخنزير في البشر
أعراض مماثلة لأعراض الإنفلونزا الموسمية
* ارتفاع مفاجيء في درجة الحرارة
* سعال وألم في العضلات وإجهاد شديد.
*ويبدو إن هذه السلالة الجديدة تسبب مزيداً من الإسهال والقيء أكثرمن الإنفلونزا العادية.
توجد لقاحات متوفرة تعطى للخنازير لتمنع انفلونزا الخنزير. ولا يوجد لقاح يحمى البشر من انفلونزا الخنازير بالرغم من ان مراكز السيطرة على المرض والوقاية الامريكية تضع صيغة لاحدها. وربما يساعد لقاح الانفلونزا الموسمية في تقديم حماية جزئية ضد انفلونزا الخنازير اتش 3 ان 2 لكن لا يوجد لفيروسات اتش 1 ان 1 مثل المتداول حاليا.
لا تنتقل العدوى للاشخاص من اكل لحم الخنزير او منتجاته. ويقتل طهي لحم الخنزير داخل درجة حرارة 71 درجة مئوية فيروس انفلونزا الخنازير كما هو الحال مع بكتيريا وفيروسات اخرى.
شهادات علماء الغرب بفضل الإسلام

فإن Noble 1961 يؤكد أن دودة الخنزير هذه تحدث عدداً كبيراً من الإصابات الدماغية سنوياً عند سكان المكسيك الذين اعتادوا تناول لحم الخنزير، في حين يؤكد لاباج (1961) و ولكوكس وماتسون في كتابهما عن طب البلاد الحارة أن هذه الدودة نادرة الوجود في البلاد الإسلامية .


هل يمكن توقي الأمراض التي تنقلها الخنازير..؟؟؟..

يتساؤل البعض لم لا تربى الخنازير تربية صحية نظيفة ؟ ولم لا تتخذ الوسائل لاكتشاف اللحوم المصابة وإتلافها؟ وإذا كان ذلك ممكناً في مكان وظروف معينين فهل يمكن تحقيقه في كل الظروف ؟ أوليس الأولى عدم المخاطرة وتجنب المهالك..؟؟.؟.

بل الحقيقة أن هذه الوسائل كلها لم تكن مجدية في واقع الحال في أي زمان ومكان.

ويأتينا الدليل من الولايات المتحدة حيث مستوى المعيشة فيها على ما نعلم فبينما نرى أن أفقر قطر إسلامي قد نجا من هذا البلاء، فإنه يوجد في الولايات المتحدة ثلاثة أمثالاً ما في العالم أجمع من الإصابات بالطفيليات الخنزيرية، علماً بأن الإحصاءات غير دقيقة لأن الآفات لا تشخص سريرياً إلا إذا كانت شديدة ومعظم الحالات لا تشخص إلا بعد الوفاة . وتجري في الغرب إجراءات شاقة ومحاولات باهظة لوقاية الخنازير وآكليها من الديدان الشعرية الحلزونية وغيرها.

[size=21]وتقضي التعليمات الصحية في الولايات المتحدة بخزن لحوم الخنازير التي تؤكل نيئة 20 يوماً كاملاً في درجة حرارة 15 تحت الصفر. كما أن غلي اللحوم تقتل الطفيليات لذا يوصى بغليها فترة تتناسب وحجمها : ومع كل هذه الجهود الشاقة والنفقات الباهظة فما تزال الإحصاءات تشير إلى تلك النسب المرتفعة من الإصابة.

أوليس الأيسر بداهة هو تجنب تلك اللحوم أصلاً ؟ ثم أينسى هؤلاء أن عملهم قد أحتاج قروناً طويلة ليكتشف عدداً من الآفات التي يسببها أكل لحم الخنزير فمن الذي يجزم بأن هناك آفات أخرى لم يكشف العلم النقاب عنها بعد ؟ أفلا تستحق الشريعة الإسلامية التي سبقت العلم البشري بعشرات القرون أن نثق بها وندع كلمة الفصل لها نحرم ما حرمت ونحلل ما حللت وهي آتية من لدن حكيم خبير.؟؟؟

الألفاظ الدالة على لحم الخنزير
Pork , Bacon , Ham

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الآثار السلوكية ( الخلقية ) التالية لأكل لحم الخنزير

حديثاً اختلف العلماء في أثر الغذاء على الطباع والخلق، لكن ملاحظات كثير.

من العلماء قادتهم إلى اختلاف الآثار الخلقية باختلاف نوع اللحوم المكثر من تناولها، وبأن لحم الخنزير وشحمه له تأثير سيء على العفة والغيرة على العرض إذا داوم الإنسان على تناوله توصلوا في نهايتها إلى القول بأن نوعية الطعام تؤثر على شخصية وسلوك الإنسان وتصرفاته.

وعن مقالة للدكتور الفنجري يؤكد فيها أن الذين يأكلون لحوم الحيوانات الكاسرة عادة ما تكون طباعهم شريرة، غير متسامحين، ويميلون إلى ارتكاب الآثام والجرائم.

وإن أكل لحم الخنزير لابد وأن يؤثر على شخصية الإنسان وسلوكه العام والذي يتجلى واضحاً في كثير من المجتمعات الغربية حيث يكثر اللواط والسحاق والزنى وما نراه متفشياً من نتاج تلك التصرفات من ارتفاع نسبة الحمل غير الشرعية والإجهاض وغيرها.

ويقول ابن خلدون : " أكلت الأعراب لحم الإبل فاكتسبوا الغلظة وأكل الأتراك لحم الفرس فاكتسبوا الشراسة وأكل الإفرنج لحم الخنزير فاكتسبوا الدياثة "

عظمة الإسلام
يثبت فى كل يوم إن الإسلام دين الحق وإن ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم حق

ختاماً... لا أجد إلا أن أقول ... الحمدلله الذي أنعم على البشرية بهذا الدين الاسلامي ... الذي يدعو الى مافيه الخير للناس وينهى عن ما فيه الشر لهم ... وهذا الدين ليس لجماعة معينه وانما هو لجميع البشر جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين عليهم السلام جميعا ... وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين ..


منقول
من
مختلف
المنتديات




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
eng.sherif
رئيس المنتدي
رئيس المنتدي
avatar

عدد الرسائل : 2078
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: انفلونزا الخنازير والوقاية منها   السبت مايو 09, 2009 5:09 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


موضع رائع تسلمي علي المعلومات والطرح

في انتظار جديدك

تحياتي

فارس ارض الاحلام




لاتكن ارضا يداس عليها ولكن كن سماء يتمني الجميع الوصول اليها

مدير منتديات ارض الاحلام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dreamland.your-board.com
 
انفلونزا الخنازير والوقاية منها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
dreamland :: القسم لعام :: مواضيع عامة-
انتقل الى: